لغة الضَّاد
لغةٌ إذا وقعت على أكبادنا كانت لنا برداً .. على الأكبادِ ... وتظلُّ رابطة تؤلِّفُ بيننا .. فهي الرَّجاءُ لناطقٍ بالضَّادِ .." حليم دموس "
.
.

عندي سؤال عن الصفة / المضاف إليه / الفاعل المستتر

عندي سؤال عن الصفة / المضاف إليه / الفاعل المستتر

 

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

 لفتة جميلة أن يكون هناك طريقة للسؤال وأخرى للإجابة ..

عندي الكثير من الاستفسارات حول الإعراب

 بالتأكيد حصلتُ على الإجابة فيما مضى

ولكن أحببتُ إعادة طرحها لأنها تُوقِعنا في متاهات كثيرة

ويجب التَّنبه لها ..

أنا جيدة في اللغة العربية

 ولكن مشكلة الخطأ في الإعراب تقف في وجهي دوماً

الأسئلة هي :

1-             كيف أعرف أنَّ هذه الكلمة صفة وليست خبر

2-             كيف أعرف أن هذه الكلمة مضافاً إليه

3-             متى أعرف أنَّ الفاعل مستتر

 

 

شكراً لشمس النّور  / سورية صاحبة الرابط التالي

 على هذه المشاركة  :

http://www.sham4nour.arabblogs.com 

 

(6) تعليقات


Add a Comment

اضيف في 22 فبراير, 2008 08:26 م , من قبل arabic1lan

بالنسبة كيف أميّز بين الصفة والخبر ..

بسيطة :

لتكن يدك اليمنى صفة ... فيجب أن تكون يدك اليسرى هي الموصوف ..

والصفة تتبع الموصوف وتطابقه مئة بالمئة ..

ويدك اليسرى .. تطابق يدك اليمنى ..
في الشكل واللون مئة بالمئة ..

وهنا الصفة تطابق الموصوف أيضاً ولكن

في :

1- التعريف والتنكير :

التلميذُ المهذّبُ رائعٌ

فالتلميذُ : فيها ال التعريف والمهذّبُ فيها ال التعريف ..

2- الإفراد أو التثنية أو الجمع :

التلميذُ المهذّبُ رائعٌ

التلميذ تدل على واحد
والمهذب تدل على واحد

3 - التذكير والتأنيث :

التّلميذ المهذّبُ رائعٌ

التلميذ تدل على مذكر
والمهذب تدل على مذكر ..

وإذا اختلَّ واحد من تلك الشروط :

لم تعد صفة ..

أي لا يمكنني أن أقول :

التلميذُ المهذَبُ رائعٌ

كلمة رائع : هي صفة لا هذا خطأ

لأن الموصوف الذي هو ( التلميذ )

فيه ال التعريف وكلمة رائع لم تأتي بـ ال التعريف ..

إذاً : هي ليست صفة ..........

بل خبر ...للمبتدأ التلميذ

والمهذّب : صفة مرفوعة للتلميذ


اضيف في 23 فبراير, 2008 12:26 ص , من قبل odad
من فلسطين

الأخت شمس النور
أضيف للتوضيح السابق ما يلي:
1- لمعرفة إن كانت الكلمة صفة ام خبرا، نحاول فهم الجملة أولا، فإن اكتمل معناها بالكلمة التي تحيَّرْنا فيها، تكون خبرا، وإن لم يكتمل تكون غير ذلك.
لماذا؟ لان الجملة الاسمية في اللغة العربية تتكون من ركنين فقط، الأول مبتدأ والثاني خبر، ولا يكتمل المعنى إلا بكليهما، فالكلمة التي تكمل معنى المبتدأ تكون هي الحبر.
فمثلا إذا قلنا: الشاب الذي درس اللغة العربية بدافع الغيرة على لغته وكي يستطيع الحصول على وظيفة فيما بعد.
هل المعنى في هذه الجملة مكتمل؟ طبعا لا، لان المبتدأ (الشاب) لم يستوفِ خبره حتى الآن، فماذا حصل مع هذا الشاب أو من هو او ماذا يريد؟ كلها أسئلة تبرز لدى قراءة الجملة، لأنها غير مستوفية الخبر رغم طولها، ورغم التباس الاسم الموصول (الذي) مع الخبر، وهو هنا صفة لان المعنى لم يكتمل به.
وإذا أضفنا للجملة السابقة كلمة: متفوق، أو أخي، أو متفائل، عندها يكتمل المعنى تماما، فيكون: الشاب متفوق، او الشاب أخي، او الشاب متفائل.
وكل ما بين الكلمتين كلام اعتراضي.

2- كيف نعرف أن الكلمة مضاف إليه؟
لا بد من معرفة عدة أشياء:
أ- كل ضمير متصل باسم ظاهر يسبقه يُعرب مضافا إليه.
ب- كل كلمة متصلة من حيث المعنى مع كلمة سابقة هي مضاف إليه، وشرطها هنا أن تكون مالكة للكلمة السابقة، مثل: حقيبةُ الرجلِ سوداءُ، فالرجل هو مالك الحقيبة، أو أن تكون من حيث المعنى فاعلا او مفعولا به للكلمة السابقة، مثل: إعرابُ الأستاذِ واضحٌ، فالأستاذ هنا مضاف إليه مع أنه فاعل في المعنى، وكذلك: سائقُ السيارةِ بطيءٌ، فالسيارة مضاف إليه مع أنها في المعنى مفعول به.، وهكذا
3- لمعرفة استتار الفاعل:
إن كان هناك اسم ظاهر أو ضمير بعد الفعل يتضمن معناه القيام بالفعل فهو فاعل، وإن لم يكن فإن الفاعل يكون ضميرا مستترا، وهنا لا بد من الانتباه لما يلي:
أ- فاعل فعل الأمر الموجه للمفرد مستتر وجوبا، مثل: اُدرسْ. اُكتبْ....
ب- فاعل الفعل المضارع المبدوء بهمزة أو نون أو تاء المخاطب مستتر وجوبا، مثل: انا أدرسُ، نحن نكتبُ، انت تقرأُ...

آمل أن أكون أوضحت
بالتوفيق


اضيف في 23 فبراير, 2008 01:19 ص , من قبل arabic1lan

أن تخطئ وتُصيب خير من أن تبقى على خطأ ..

كلمة رائع لم تأت بـ ( ال ) التعريف ..
فهي ليست صفة ..


اضيف في 23 فبراير, 2008 01:31 ص , من قبل sham4me

إضافة إلى ما جاء به إياد :

كيف أعرف المضاف إليه ..

باختصار :

1- بعد الجار والمجرور إذا جاء اسم معرّف بـ ( ال ) : يكون إعرابه مضافاً إليه

جلستُ إلى جانبِ الأستاذِ :
الأستاذِ : مضاف إليه مجرور

2- بعد ظروف المكان ( عند أمام فوق تحت ... ) دائماً مضاف إليه .

جلستُ أمامَ الأستاذِ :
الأستاذِ : مضاف إليه مجرور

3- أي اسم معرّف بـ ( ال ) وحركته الكسرة والاسم الذي قبله نكرة .. يكون مضافاً إليه أيضاً .

صاحبُ السوءِ ساحبٌ
السوءِ : مضاف إليه مجرور

مع ملاحظة أنه مجرور بالكسرة الظاهرة تحت آخره ..

إذ إن الخطأ ......... بقولنا على آخره ..

كيف على آخره .. والحركة تحت الحرف ؟؟؟؟؟

لكم مودّتي ..وشكراً


اضيف في 25 مارس, 2008 07:12 م , من قبل badd
من مصر

الخبر عمدة والصفة فضلة أي أن الخبر ركن أساسي في الجملة وهو الذي تتم به الفائدة مع المبتدأ ومخبر به عن المبتدأ وخبر المبتدأ مرفوع دائما أما اصفة فضلة أي يمكن الاستغناء عنه في الجملة والصفة تتبع الموصوف في أربعة أشياء
1- الإعراب رفعا ونصبا وجرا
2- التعريف والتنكير
3-النوع " التذكير والتأنيث"
4- العدد " إفراد - تثنية - جمع "
مثال الخبر
الطالب "مجتهد" خبر مفرد
الطالب "يبحث عن الحقيقة " خبر جملة فعلية
الطالب "عقله متفتح " خبر جملة اسمية
الطالب "في مدرسته " خبر شبه جمله
وانصح المتعاملين مع اللغة لمعرفة الخبر
اسأل نفسك بعد المبتدأ "ماله؟"النتيجة تكون الخبر
أما الصقة الجملة وشبه الجملة لابد وأن يكون الموصوف نكرة
لي عودة للتكملة


اضيف في 25 مارس, 2008 07:16 م , من قبل badd
من مصر

هذه المعلومة خطأ ولا يمكن أن تكون قاعدة مطلقة"
1- بعد الجار والمجرور إذا جاء اسم معرّف بـ ( ال ) : يكون إعرابه مضافاً إليه"
ما رأيك في هذه الجملة ففيها جار ومجرور وبعدها معرفة ومع ذلك إعرابه ليس مضاف إليه
في المدرسة المعلم




Add a Comment

<<Home


.
.